على هامش رد غبطة أبينا الـﭘطريرك ساكو عـلى إنتقادات السيد عامر فتوحي
سيزار ميخا هرمز

نعرف بأن الخـط المستـقيم هـو أقـصر مسافة بـين نـقـطتين، لذلك غالبا ما يكون طرحي أو وجهة نظري معـتـمدة عـلى تلك القاعـدة الرياضية المنـطقـية، أحـترم المقابل مهما كان لونه أو معـتـقـده أو وجهة نظره ولكن لا أؤمن بالتبعـية العـمياء، لذلك أوجه طرحي بصورة مباشرة مهما كان للطرف الآخـر من مكانة سلطة دنيوية أو دينية.

وأنا أقـرأ رسالة من الـﭘـطريركية الكلدانية تحـت عـنوان رسالة الى الكهنة والرهبان الذين تركوا كنائسَهم واديرتَهم في العراق من دون موافقات قانونيّة وهاجروا الى الغرب وعـبارة مُهلة الشهر، وعبارة ّ سنتخذ الإجراءات المناسبة بحقهم..؟؟ تـذكـرت ما كان يُعـرف بمُهلة العـفـو التي كانت تمنح للفارّين من الخـدمة العسكـرية وتذكـرت مع كـلمة (سنتخذ الإجراءات المناسبة بحقهم) عـبارة أخـرى ملحـقة (وقـد أعـذر مَن أنـذِر) ومعها (العـواقـب الوخـيمة)...

ثم ما أن يلبـث الشهر بالإنـقـضاء إذا بلائحة من أسماء لـكهنة ورهـبان تحت عنوان خارجون عن القانون!! أمام البعـض منهم عـبارات غـريـبة كـ جندي هارب، ولستُ أفهم ما علاقـتها بمسألة القانون الكـنسي المقـصودة. إنّ لائحة الأسماء هـذه ذكرتـني بلائحة قوى الإحـتلال الأميركي للعـراق لزمرة النظام التي طبعـت صورهم على ورق اللعـب وذكـرتـني بإعلان أسماء وصور المجـرمين تحـت عـبارة WANTED ... والمخـتـلف فـيها فـقـط هـو الجائزة أو المكافاة لمَن يدلي بمعـلومات عـن تلك الأسماء أو يساعـد عـلى إلـقاء القـبض عـليهم. من الأمور المفـيدة في البـيان هـو أن المرحوم الكاردينال الـﭘـطريرك دلي ومعاونه الـﭘـطريركي كانوا يتابعـون بعض الحالات ويوجهـون نداءات بعـكس ما كان يشاع (حارة كـلمن إيـدو إلو) وثم كالعادة فإن البـيان أو الرسالة يليها توضيح، وقـد يفـرّخ التوضيح توضيحأ!...

العـديـدون كـتـبوا حـول الموضوع ومن بـينهم الاخ عامر فـتوحي حـين وجَّه رسالة مفـتوحة لغـبطة أبـينا الـﭘـطريرك ... الـبعـض هاجمه بكلمات وتعابـير إنـتـقاصية لشخـصه، كـ ( سرياني كـلداني الهـوى)، (ترهات عامر فـتوحي) حـتى أن أحـد الإخـوة من فريق الدفاع حاول بمرافعـته عـن الدفاع ولكـنه من حـيث يدري أو لا يدري أساء إلى شعـبه وكـنيسته عـندما سمّى رئيسَ مجمع الكـنائس الشرقـية في الـﭬاتيكان الكاردينال ساندري بـ وزارة المستعـمرات، وتمادى بإتهامه المبطن للكاردينال ساندري بتأثره (بتأثيرات مادية) بمعـنى قـبوله الرشوى! وإنْ وضع أمامها عـبارة ــ لا سامح الله ــ. وفي نـفس الإطار والإتجاه أحاطـنا عِـلما بأن الكادرينال ساندي كان في زيارة إلى العـراق وبالتحـديد لإعادة إفـتـتاح كـنيسة سيدة النجاة، وأثـناء تواجـده هـناك أعـلِـنـتْ الإستـقالة الرسمية لغـبطة مثـلث الرحمات الكادرينال دلي من الـﭘـطريركية، لماذا يا ترى في هـذا التوقـيت؟؟ وعـند رجوع الكادرينال ساندري مرَّ بأبرشية كركوك التي كان يترأسها غـبطة أبـينا الـﭘـطريرك الحالي وقاما بزيارة لجامع كركوك الكـبـير، وبعـض النشاطات الأخـرى وأكـمَل الكاردينال ساندري الرحلة لأبرشية أربـيل ليرجع من هـناك إلى روما؟؟ والكاردينال ساندري هـو مَن ألقى كـلمة إفـتـتاح مؤتمر أو تجَـمع أساقـفـتـنا الكلدان الذي إنعـقـد في روما لإنـتخاب ﭘـطريرك جـديد بدلاً من المستـقـيل، ولا أعـرف إنْ كان مراقـبا أو مشرفا على عـملية الإنـتخاب؟؟

بالرجـوع إلى رسالة الأخ عامر فـتوحي وحـملة التهجّـم عـليه ورَدّ غـبطـتـكم عـليه، أعـطـتـني إنطباعاً هـو أنّ الرسالة أصابت جوانب عـديـدة من الحـقـيقة، وإنبـرَتْ تساؤلات طرحها الأخ عامر فـتوحي ولا أعـتـقـده أنه أقام نـفسه محاسبأ أو حـبراً أعـظماً، بل لنعـتبره خاطـئاً يتساءل! فلا أدري أين العـلة في ذلك؟؟ كما أنه مارس حـقه فـيما يعـرف بالسلطة الرابعة، وغالبا ما يعـتمد الكـثير في الإجابة بعـبارة بدون تعـليق NO COMMENT لهكـذا أمور وهي صيغة مقـبولة في عالم الإعلام وإذا رغـب أحـدهم في الرد عـليه، فإن الـرد يكون بطريقة الحجة بالحجة والإقـناع كما يفـعل الأخ الشماس ليون برخـو مثلآ...

1- غـبطة أبي الـﭘـطريرك، في معـرض ردك عـليه تـقـول: ( أقـول لك ولمن يزودك بمعلومات خاطئة عـني وعـن السينودس وعـن الأساقـفة وعـن الزائر الرسولي: معلوماتك تـفـتـقـر إلى الموضوعـية وأسلوبك إلى اللياقة الأدبـية وهي من متـطلبات الأخلاق المسيحـية). (إنـتهى الإقـتـباس).

إعـذرني غـبطة أبي الـﭘـطريرك إذا قـلتُ أن مَن يسرّب أسرار السينودس قـد يكون من المقربـين إليكم أو من مكـتبكم الخاص فـقـد وصلتـني رسالة! وهي صادرة من إيميلك الشخـصي قـبل إنعـقاد السينودس الأول موجّهة للكاتب سمير شبلا تـشرح عـدم حـضور سيادة المطران سرهـد جمو للسينودس الأول الذي ترأسته وتـكـشف سرا خـطيرا للحـقـوقي سمير، وقـد وصلتْ إلى الكـثيرين من بـينهم أناس غـير مسيحـيّـين ممكـن عـن طريق الخـطأ بالكـبس عـلىreplay to all وإذا كـنت مخـطـئا! ردّوها عـليّ، وإنْ كانت مزورة فـردوها رجاءا!!.

الرسالة: سمير انت رائع.

اعتقد ان الامور تغـيرت وانكشف كل شيء. المعادلة صعـبة لكننا نواجهها بثقة وقوة. الكنيسة ينبغي ان تـتطهر من كل ما هب ودبّ. السينودس القريب هو مفصلي. المطران سرهد امتـنع عن المجيء بسبب عدم دعوة مار باوي ويزعم انه مقبول في السينودس الكلداني وقرر ان يرفع دعوى الى المحكمة الكنسية بروما. ليكن ولكنه لن يحصل شيئا. اذا كان المطران باوي مقبولا من السينودس لماذا لم يشترك في السينودس الانتخابي لربما كان قد اختير بطريركا. نحن لا نقبل الاساءة الى العلاقة مع كنيسة المشرق الاشورية من اجل ارضاء شخص (انتهت الرسالة).

مع جل احترامي للاخ الحقوقي!! سمير!! لكن من هو لكي يتطلع على هكذا اسرار خطيرة قبل السينودس؟؟ ما جعلني اشعر ان الرسالة ليست مزورة انه فعلا المطران سرهد لم يحضر السينودس الاول تماما كما جاء في الرسالة ولم يتم توضيح الاسباب كما تم التوضيح في السينودس الثاني بانه (المطران سرهد) لم يحضر بسبب ارتباطه بالاحتفال بالتناول الاول!!

2- فـقـرة أخـرى من رد غـبطة أبـينا الـﭘـطريرك لرسالة الأخ عامر (معـلـوماتك تـفـتـقـر إلى الموضوعـية وأسلوبك إلى اللياقة الأدبية وهي من متـطلبات الأخلاق المسيحـية)... (انتهى الاقتباس).

غـبطة أبي الـﭘـطريرك هذه وجهة نظرك أو رأيك ويُـقـبل بكل إحـترام وتـقـدير ولكـنك لم تخـفِ يوما إنـتـقادك لكـرسي الـﭘـطريركـية في بغـداد في عهد المرحوم الكاردينال دلي بصورة مباشرة أو غـير مباشرة كما كـنتَ تمتـنع عـن حـضور السينودس مع بعـض الأساقـفة وفي وقتها ظهر مصطلح (اساقفة الشمال) وهو اول تكتل علني يظهر للاعلام، ولا أعـرف مدى إلـتـزام سيادتكم عـندها بمقـررات العـديد من السنودسات علما ان اساقفة الشمال هم ضمن الدائرة البطريركية ان لم أكن مخطئأ. من جانب آخـر نـقـرأ لكم الكـثير من المصطلحات مثـل (حارة كلمن إيدو إلو). وهـناك مصطلحات وأساليب إستخـدمتها في مقالة لك للرد عـلى تساؤلات الأب دﮔـلص عـلى ما أعـتـقـد سنة 2005 وقـد إحـتوى ردك عـليه مصطلحات وأسلوباً لا اعرف ان كان ينسجم مع اللياقة الأدبـية ومتطلبات الأخلاق المسيحـية. هذه وجهة نـظري ورأيي وليس حكما ... كالعـبارات: القحة، التـبذل الأخـلاقي، الإستهـزاء، الخـروج عـن الأدب الإنساني، عـملاء، والجالس سعـيدا عـلى كـرسي بغـداد، والذي يمسحون بطونهم ... الخ) هـذه هي المقالة وسأضع تلك المصطلحات أو التعابـير بخـط أرزق، وكما قـلت هـذه وجهة نـظري.

الأب دﮔـلص المحـتـرم

إنـني مستغـرب جدا مما ورد في رسالتك المنشورة عـلى موقع عـنكاوة .. ومن لغة القحة والتبـذل الأخلاقي والإستهـزاء، والخـروج عـن الأدب الإنساني وكم بالأحـرى الكهـنوتي.

1- أنا راع، ولي كـلمة في السياسة من دون أنْ أتـسـيَّـس .. ولم يـشـتـرني أحـد لا من قـريب ولا من بعـيـد... فـما قـلته بعـيـد عـن أخلاقي وعـن الحـقـيقة ... أنا لا أستـلم راتبي من أحـد كما تـفـعـل أنت وغـيرك ولم أقـبل أكـياساً من الـدنانير.

2- وجودي في مجلس المحافـظة جاء بطلب من المرحوم المطران فـرج بسبب وجـود عـلماء دين مسلمين والحاجة إلى شخـص يعـرف واقع الموصل وله علاقات مع المسلمين. وكان هناك إقـتراح أن يكون أسقـفا!. أعـرف القوانين الكـنسية أكـثر منك وعـندما تم إنـتخابي بالإجماع نائبا للمحافـظ، رفـضت قائلا أنا رجل دين ولا أريد أن أكـون موظـفا، وجـودي في المجلس هـو لخـدمة المدينة. إني لم أستلم قـرشا واحـدا من كوني عـضوا في المجلس ولم أقـبل أن تـكون لي حماية غـير الله تعالى .. وساعـدت الكل أثـناء وجـودي في المجلس..

3- أانا لم أكـن يوما ما مع النظام ولا مع المخابرات، اٍلا مَن كانوا.. لكـن التعامل مع الواقع يفرض نفسه.. ومؤتمرات السلام لم أكـن أنا مَن دعا إليها ولا من نظمها.. ولي مواقـف شجاعة مع الأوقاف حـين طردتُ مديره من الدخول إلى المعهد والمسؤول الأمني، وأيضا لما لم أقـبل أن يؤخذ التلاميذ إلى الجـيش الشعـبي..

4- عـمري لم أجامل أحـدا عـلى سبـيل مبادىء الإنسانية والوطـنية والمسيحـية.

5- تعاملي مع الأمريكان كان أمرا واقعاً ودائما كـنـت مع الآخـرين وبتـكـليف من المطران فـرج .. في الأيام الأولى كانوا يأتون إلى الكـنيسة وكان بـينهم كهنة وشمامسة ومن حـقهم المشاركة في الصلاة كما كان المسلمون من بـينهم يذهبون إلى الجامع .. ثم في رسامتي لما شكـرتهم لم يكن الوضع قـد تدهـور .. صحـيح قـلت لشخص من بـينهم أنت ملاك حارس من باب المزح لأنه صديقي ليس إلّا. وتعـرف أني صحـتُ بوجه ديفـيد بتريوس في إجـتماع بمحافـظة الموصل، أنـتم محـتلون ونحـن لسنا طلابا عـندك حـتى تأمرنا.. الأمر الذي لم يتجـرأ غـيري عـلى قـوله آنذاك. أنا لم أستلم منهم نقـودا ولا هـدايا مثلما فعل أحـد زملائك وكان هـو السبب في حالات كـثيرة من الخـطف.

6- بماذا ورَّطت الشعـب.. هل تعي ماذا كـتبت؟ موقـفي كان ولا يزال ليس مع مشروع سهل نينوى ولم أتورط بإستلام مال من أحـد، وبقـيت ثابتا حـتى اليوم، برؤية واضحة .. إذا كـنتَ أنت مع مخطط الحكم الذاتي في سهل نينوى، فأنت حـر. أنت تعـرف مَن هـم عـملاء..

7- لا علاقة لي بما يقوله سمير شابلا أو غـيره مع إحـترامي له .. كل واحـد مسؤول عـما يقوله.

8- الكل يعـرف مواقـفي المتـزنة ولم أغـير مثـلك ومثل أشباهك 180 درجة. يا دوﮔـلس، من بـيته من زجاج لا يرمي الآخـرين بحجارة. إسأل عـن تأريخـك ومواقـفك وأخلاقـك.

9- لتعـمل أبرشية بغـداد ما تـشاء، أنا لم أمنع أحـدا، وليصرح الجالس سعـيدا عـلى كـرسيها ما يشاء. أنا أسقـف في هـذه الكـنيسة المسكـينة التي أنت وغـيرك يطعـنون فـيها ويهـمني تـقـدمها ووحدتها ومستـقـبلها وقـوتها وحـضورها الفعال.. أنا مسؤول عـما أقـول وأعـرف ما أقوله ولستُ غـبـيا مثلما تـفـكر يا قـليل الأدب ..

10- البـيانات والعلاقات والإفـطارات كـلها تصب في مهمتي كـراع مسؤول عـن الرعـية وليس من أجل شهرة أو منصب. إني معـروف ولي علاقات مع جامعات ومحافل دولية .. وفي كركوك أنا مع أبناء المدينة في سبـيل تعـميق العـيش المشترك وتـفعـيل المواهـب المتـنوعة من أجل حـياة أفـضل لأبنائها. أنا مع العـرب والكورد والتركمان من أجل الوطن والإنسان .. هل تعـلم أن بعـض اللون الأحمر عـلى ثوب الأسقـف الأسود يرمز إلى التضحـية والشهادة، ولقـد جازفـتُ من أجل أبناء رعـيتي بحـياتي ولا أزال .. بـياناتي في الصحافة الغـربـية تطلبني وعـموما أرفـض نصفها، لكن ما العـمل أمام غـياب الخـطاب الكـنسي الرسمي .. أكـثر من مرة طلبنا من غـبطته بمكـتب إعلام وناطق رسمي لكـن عـبثا!

11- بـياني بخـصوص الشهـيد عـماد إيليا هـو صرخة إستـنكار لإستهداف المسيحـيّـين. وما فـيه من عـيب! .. ولا أعـتـقـد أحـدا من رجال الدين تجَـرأ أثـناء ما حـصل في الموصل أن تكلم بصراحة مثلي.. ثم ليس من باب الفطـنة أن نصرح بكل ما نعـرفه.. المسؤولية تلزم الإنسان أن يزن كلامه.

12- الأب ألبـير عـندي وأفـتخـر به كأستاذ. إني إحـتضنـته من باب الوفاء والمحـبة ولو كان هـناك دار لرعاية الكهنة لما جاء عـندي. وبخـصوص ما نشره عـلى موقع عـنكاوا أنا لست مسؤولا عـنه وقـلت له لا أستسيغ هـذا الأسلوب .... وإشارته إلى التـدخل في السياسة، إنما يعـرف من يقـصد، من يمسح على بطـنه أمام الآخـرين..

13- قـد تـكون إبتغـيت بالسم الذي قـيأته في مقالك أمرا ما أو غـيرك دفعـك إلى ذلك.. فلا بأس، لكن أؤكـد لك ولمن دفعـك أني لن أتـزعـزع قـيد أنملة عـن مبادئي ورسالتي وخـدمتي.

14- عـيب عـليك ألفاظك.. أقـله درستك ثم قـبلت رسامتك بعـدما أبعـدوك عـن الدير وتعـرف ويعـرف الآخـرون الأسباب. أنت الـيوم تحكي عـن الإصلاح، وتـنصحـني، أنا الذي قـضيت 35 سنة في خـدمة الكـنيسة بغالي ونـفيسي.. أصلح أخلاقـك.. سوف أطالب رئيس أبرشيتـك أن يطبق عـليك القـوانين الكـنسية عـلى جسارتك وإتهاماتك الكاذبة....(انتهت المقالة)

أمر آخـر وأخـير

في الفـتـرة التي فـتحت عـدة صفحات على الـفـيس تهاجم غـبطتكم وبعـض الأساقـفة، إحـدى تلك الصفحات نـشرت رسالة لغـبطتكم موجهة للأخ عامر تستـفسر منه عـن إحـدى تلك الصفحات ومن بـين أمور الرسالة تخاطب الأخ عامر بالقـول أني شخـصيا أحـترم آراءكم ورصانـتكم؟؟؟؟؟.. إلخ، وتخـتم الرسالة بعـبارة... بعـد طردي لكاهـنين ساقـطين؟؟؟ وتقع هذه الرسالة ايضا في خانة الشك بمصداقيتها!!

ما جعلني اشعر ان هذه الرسالة صحيحة وغير مزورة انها مؤرخة بتاريخ 22 – 07 – 2013 وفي اليوم الثاني ما نشر على موقع البطريركية بتاريخ 23- 07 – 2013 تحت عنوان حبلُ الكذّاب قصيرٌ! حيث يصف موقع البطريركية الاخ عامر فتوحي ب (وهو شخصية مرموقة وعلمية معروفة)

الرابط ادناه

http://saint-adday.com/permalink/4767.html

 

في الخـتام غـبطة أبي الـﭘـطريرك إن الغـرض من عـرضي هـذه المسائل هـو الـتكامل، ونـضع أيـدينا بأيدي بعـض لتـقـدم شعـبنا وكـنيستـنا ويعـتـصر قـلبي أن يكـون الإعلام المفـتـوح وسيلة لـذلك.

خـتاما لي طلب أو أمنية مِن إبن خاطئ وهـو ما يُعـرف بتصفـير المشاكل وفـتح صفحة بـيضاء ومد الجسور مع الجـميع ومنهم الخطأة أو الذين لا تـنسجـمون مع فـكـرهم أو طرحهم بـذلك ستـتـقـدم الكـنيسة والشعـب بجهـود الجميع وليس بجهـد شخـص واحـد أو مجموعة محـددة.

إبنكم الخاطئ .... سيزار ميخا هـرمز

Oct. 08, 2014

العودة للصفحة الرئيسية                العودة لأرشيف الكاتب