العقدة السرهدية في رسالة الـﭘطريرك الراعوية
مايكل سيـﭘـي / سدني

-السفينة الحادية عشرة-

قـبل الخـوض في متن المقال يسرني أن ألـفِـتَ إنـتباه القارىء إلى مقارنة إحـصائية بسيطة، فـفي رسالة مار دنخا ﭘـطريرك الآثـوريّـين الأخـيرة ذكـر عـبارة أمتـنا الآشورية 9 مرات ولغـتـنا الآشـورية 3 مرات أما الكـنيسة الآشورية فـمرة واحـدة... لكـن رسالة مار ساكـو وردَ فـيها فـقـط ذِكـرُ الكـنيسة الكـلـدانية ثلاث مرات، دون أن يـذكـر لغـتـنا الكـلـدانية ولا الشعـب الكـلـداني ولا أمتـنا الكـلـدانية ولا الكـلـدان لأنه فعلاً لا يعـرف أن هـناك كـلـداناً أم لا! أما كـيف قـبل بهـذا المنـصب الكـلـداني.. يا أخي هاذي مو معادلة صعـبة، صـدگ ﭼـذب... اللسان يـبلل الشـفاه وتريـده يعـوف منـصب الـﭘـطرك؟؟؟ وهـو القائل: لالالا آنا لـيـبي.

نـشر موقع الـﭘـطركـية الكـلـدانية رسالة مار لويس ساكـو الراعـوية في عـيـد الميلاد لهـذه السنة، دون أن يـذكـر آية من الإنجـيل تخـص ولادة المسيح، أما تهـنـئـته فـكانت عـبارة مقـتـضبة: ((كـلّ عام وأنـتم بخـير)) فـقـط لا أكـثر، كي يتـفـرغ إلى الـتـشهـير بأبرشية سان ديـيـﮔـو... ولأنه ذكي، دمَجَ معها قـضية النازحـين غـطاءاً لـلـتمـويه عـلينا... وكم من مرة كـتبنا له (عـلينا؟).

ذكـرَ فـيها عـبارة ((تهجـيـر مسيحـيّـينا)) وهـو يـدري جـيـداً أن الـذين يعانـون من هـذه المحـنة هـم الكـلـدان والسريان ومكـونات أخـرى... المهم في مقالـنا أنه ربط العـدوان الإرهابي عـلى شعـبنا في الوطـن الأم بقـضية أبرشية مار ﭘـطرس (في حـزمة واحـدة) واصفاً كـلتاهما بأنهما فُـرضتا عـليه.. وأثـقـلتا كاهلَه وكاهلَ الكـنيسة... وبقي سـرِّهما لغـزاً يصعـب فهمه حـسب رأيه! كأنه يريـد إيصال رسالة إلى أبناء الرعـية بأن ذلك الإرهاب وأبرشية مار ﭘـطرس هـذه... حالة واحـدة، وهـذه أشـبِّهها بمقـولة ذاك الرجّال إللي ﮔال: فلان والكـويت حالة واحـدة... لكـنه سبق كلامه هـذا بقـول مار ﭘـولس الرسول ــ نَـفـتــَـخِـرُ بِـشَـدائِـدِنا نَـفْـسِها ــ ... طيب يا سـيـدنا، إذا أنت مفـتخـر فـلماذا مـتـذمـر؟ ولماذا أنت قـلق ومرتـبك، خـليها سـكـتة وأنت مفـتخـر وإحـمـد ربَّـك.

وكـتب عـن النجاح في تـقـليص الضرر عـلى النازحـين بهمة الكـثيرين وأنَّ الجـرح لا يزال عـميقاً، كما إعـتـرف أن الحل لا يـبـدو قـريـباً وهـذا ما دفع العـديـد إلى الهـجـرة التي وصفها بالقـفـزة إلى المجـهـول! وستهـدد وجـودهم وتـشطـب تأريخهم ويصبح المسيحي العـراقي تائهاً، ويتمنى تـوحـيـد القـيادة والإتـفاق عـلى الـثـوابت...

فـنقـول للـﭘـطرك ساكـو العـزيز: جـيـد أن تعـتـرف بأن الحـل بعـيـد، وفي الحـقـيقة كـنا قـد نـوّهـنا إلى ذلك منـذ مـدة قـبل أن تعـتـرف بـذلك... ثم نسألك: كـيف عـلمتَ بأن الهـجـرة هي إلى المجـهـول؟ هـل تريـد أن نـذكـر لك أمثلة عـلى نجاحها وبالمعـلوم والواضح إنْ كان عـلى الصعـيـد الإقـتـصادي أو العـلمي أو الفـني... سـواءاً من التأريخ القـديم أو نكـتـفي بالعـصر الحـديث؟

عـلى الأقـل إسأل ناقـلي الأخـبار الكاذبة عـن لسانـك!! ومؤيـديك والراقـصين أمامك جـميعهم بـدون إستـثـناء، إنْ كانـوا في اللامعـلوم، ويسانـدوك، لماذا غادروا حـسب وصفـك إلى ((المجـهـول))؟ وهـل هم في خانة المتـنـدّمين حالياً؟ هل هم تائهـون؟ إنْ كانـوا قـد هاجـروا قـبل المحـنة ويزمّـرون لك، أم بعـدها ويطـبِّـلـون خـلـفـك؟ ولماذا لا يلـبّـون نـداءك الـيوم ويرجـعـون إلى جـنـتـك؟ إسألهم وأنـشر لـنا إجاباتهم ولا تـضمها عـلينا.

ثم ألستَ تـسمع تـصريح هـذا المطران أو ذاك من حـيث تـفاقـم الأزمة وغـياب الحـل وفـقـدان الأمل، والإحـباط الـذي أصاب الناس الساكـنين في الخـيمة والكـرﭬان والكـوخ حـيث لا عـمل ولا مستـقـبل، بل حـتى الحـشرات سعـيـدة في ثـقـوبها أما أبناء شعـبنا النازح فلا يشعـرون بأبسط مستـويات السعادة؟ هـل الإنسان يحـيا بصنـدوق أو كـيس من مواد غـذائية طوال عـمره؟ أم أنهم يستمتعـون بعـلب البسـكـت المطعَّـمة بالفـئـران المتـنـوعة (الميتة، البالغة، حـديثة الولادة) هـدية من وزارة الهجـرة للحـكـومة التي تمتـدحها كـثيراً؟.

ثم، ما هي ثـوابتـك وقـيادتك الموحـدة التي تـتمناها؟ هـل تلك التي تريـدها تحـت قـبضتـك بأجـنـدة غـيرك المشبوهـين!!... سـيـدنا لا تـزعـل من الحـق، فـمن الناحـية الكـنسية لا نـدري ماذا تريـد ولكـنـنا نراك تـتجـنب لغـتـك الكـنسية لأنـك غـير ملم بها.. تلغي الألحان الكـنسية لأن الله لم يهـبـك حنجـرة مرنة بل ولا تعـرف الفـرق بـين الحجازي والراست.. تـُـدخِـل طقـوساً غـريـبة عـلى المؤمنين والكـنيسة بحجة التجـديـد لكـنـك تغـطيها بمناداتـك بالأصالة.. تـتـوق إلى الوحـدة مع مَن يرفـضك عـلناً وعـلى أكـثر من صعـيـد.. أنا أراك تـتأمل وتـنـتـظر شيئاً مجهـولاً من الغـير وكأن المصير يقـرره شخـص شاب واحـد منهم يلعـب بلسانه أمامك!!! لا تـثـق سيدنا، إحـسب حساب شعـب وما أدراك ما الشعـب! عـنـدي لك سالفة قـنبلة الموسم بهـذا الشأن يشهـد عـليها حـضوراً مَن تـثـق به 100% ولا مانع من أن تسمعها بأذنـك من لسانه نقلاً حـياً بالتـلفـون وليس مسجلاً، أتركها لمقال قادم.

أما من الناحـية المدنية، فـمن جهة تـقـول أنـك لست سياسياً ولا تـتـدخـل بالسياسة، ولكـنـك غـطست نـفـسك إلى حـد شـفـتـك السفلى في (بحـيرة) السياسة بحجة أو بأخـرى... أردتَ الإلتـفاف عـلى جـميع تـنـظيماتـنا لتـهـميشها وبالتالي إلغائها كي تـتـربّع عـلى عـرشها وأنت كاهـن الله لا تـجـزىء خـدمتـك!... قالت الرابطة وحـكـت الكـلـدانية وأنت لا تسـرّك الكـلـدانية أساساً... سألـنا أسئلة كـثيرة عـنها ولم .. ولن تجـيب عـليها، لماذا؟ لأنك إنْ أجـبتَ فـيجـب ويجـب أن تكـون صادقاً لأنـك ﭘـطرك! وإن أجـبتَ بصدق فإنـك تـورّط نـفـسك حـيث ستـكـون محاسَـباً أمام أبناء شعـبنا الكـلـداني وأمام القانـون! فـما هـو الحـل الأفـضل؟ الحـل هـو أن لا تجـيب وتخـليها ضبابـية... مُخـططاً لها بواجهة عـلمانية من جـماعـتـك خالية من حـكـومة الظل، وخـيوط رفـعـها وكـبسها بـيـديك لأنـك أنت المؤسس وصاحـب الإمتياز والمالِك والحامي.. طبعاً أنت ذكي تـدري هـذا هـو نهج الإستعـمار الجـديـد معـتمـداً عـلى الـ (لا أريـد أن أصفهم) بعـد أن ولـتْ أيام الإحـتلال العـسكـري ولم يعـد الأحـرار يقـبلـون بالجـيـوش الغازية.

أما عـقـدتـك من سيادة المطران سـرهـد جـمو... فـهاذي حـلـوة!.

إذا نـزلـتَ إلى أعـماق قـضيتـك مع أبرشية مار ﭘـطرس الرسول/ سان ديـيـﮔـو وتبحـث... ستجـد حـقاً لآلئ، فالموضوع ليس شخـص مار سرهـد وإنما فـكـر مار سرهـد، ولا القـضية هي حـضرات الآباء نوئيل وﭘـيـتـر والآخـرين وإنما ما يحـملوه من تـطـلعات ومشاعـر أصيلة غـير مشـوّهة، لا تـقـبل الهـوان ولا تـتأثـر بفلان وعلان ولا ينـزلون المسيح من صليـبه وليسوا بحاجة إلى مَن يعـرّفهم بإسمهم!! يا أخي إحـﭼـيها بصراحة، فـقـد قـلتُ لك في مقال سابق: أنت تـتـكـلم مع ناس مفـتحـين.

أنا متأكـد أنْ ليست هـناك عـداوة شخـصية بـينك ومار باوَي ولكـنـك يا أخي مضطر، ومضطر مو بكـيـفـك!! ومسألة ما نريـد نـزعـل فلان ونخاف يرسمون علان مطران، هاي ما كان لازم تـحـﭼـيها من الـبـداية، فـهـل عـنـدك قـوانة جـديـدة غـيرها... والحال المسألة أبعـد من كـل تلك الأمور ولكـن شـتـسـوّي عـبـد الحـليم يـﮔـول: وفي عـز الكلام سـكت الكلام! وهـسّا تـشوف بعـض الفارغـين يلوموني عـلى الإستـشهاد بهـذا المقـطع من الأغـنية، ولكـني لا أهـتـم لأني أكـتب لك وأنت تعـرف القـصد وما تـزعـل.

أما قـولك: عـدم السماح بتوظيف منبـر الكـنيسة للدعاية القـوميّة والسياسيًّة وحملات الإنـتخاب... هاي ضحَّـﭼـتـني بـيها.. حـﭼـي بـيناتـنا ولخاطـرك ما راح أعـلق عـليها أكـثر من هـذه الصورة هـدية، تـفـضل وباركـني وآني أرفع لك، ليس فـقـط السبّابة الـنيلية، ولكـن حـتى الخـنـصر والبنـصر والوسطى وأوقـعـلك بالإبهام الـﮔـلـﮔـلي، ولو أدري عـنـدك وقـت، كـنتُ أخـلي الكـثير الكـثير من الصور... يا ألله، مـشّي ولا يهـمّـك:

وبعـدين سـيـدنا العـزيز الـﭘـطريرك ساكـو الموقـر: ماذا تريـدنا، هـل نـتـكـلم الحـق أم الباطل؟ يا أخي خـلينا نـﮔـول إحـنا ما نـشك بنياتـك، طيب وجـرّبتْ مسألة التجـديـد، فـرغـم أنه لم تـمـضِ ثمان سنـوات عـلى إقـرار السنهادس لطخـس القـداس ومباركة الكـرسي الرسولي له، ما هي الحاجة التي دعـتـك إلى تـغـيـيـره؟ خـلي نـﮔـول أكـو حاجة إلى تـجـديـد وتـنـقـيح وتـبـيـيـض... ولكـن هاذي قـد تـبـدو صعـبة عـليك وشهاداتـك الأكاديمية ليست بـذلك الإخـتـصاص! بـدليل أنـنا في سـدني وصلتـنا ثلاث تـصحـيحات منـذ تجـديـدك له والتـنـقـيحات الآتيات قادمات .. فـهـل هـذا يسمى تجـديـداً أم تخـبطاً؟ لا تـزعـل سيـدنا إحـنا نـتـكـلم من ألمنا سـواءاً تحـس بـيه أو ما تـحـس... كان الأصح من الـبـداية أن تـكـلف فـطاحـل الـﮔـوم وأنت تـدري جـيـداً مَن هـم!.

أما عـن إنبلاج الخـيط الأبـيض في الأفـق بعـودة نخـبة شجاعة من الرهـبان والكهنة... أنا أشجـعـهم وأثـني عـلى تـلـبـيتهم الـدعـوة وأهـنـئهم... ورضوخهم لتهـديـداتـك، فـهـبَّـتْ الريح وتـساقـطت بعـض أوراق الشجـر وليس جـميعها .. ولكـن ماذا لو كانـوا يتـوقـعـون قـرار المجـمع الشرقي...؟؟؟

أما تـرتيـبـك للـبـيت الكـلـداني وإستـمطارك غـزير الـنعـم فـتلك مسألة فـيها وجهة نـظر أملين أن تـتـحـقـق رغـبات المسيح في شعـبه فـيلـتـزمون بتـوصياته ونحـن فـرحـون معـك... وتجـدر الإشارة إلى أخـبار منـشورة في موقـعـكم الأغـر إستـجـدّت حـديثاً منـذ الأيام الأولى من عام 2015 فـلن تـمر بـدون تعـليق، إنـتـظـرنا ونحـن الشاكـرين غـبطـتك.. ودمتم بخـير.

Jan. 07, 2015

العودة للصفحة الرئيسية            العودة لأرشيف الكاتب