التسمية القومية الكلدانية
ابلحد افرام ساوا


لما كنا بصدد تحديد السنة الكلدانية لا بد لنا من الإشارة الى الحقائق التاليـة  :
 1ـ إن الأمة الكلدانية لم تأت الى الوجود في اول يوم ولا في أول شهر من عام 5300 ق.م وقاموا فورا ببناء مدينة أريدو ومدنهم الأخرى ، وإنما كان لهم وجود قبل هذا التاريخ ، وأن بداية طور مدينة أريدو وبناء هذه المدينة أحتسب أول إشارة الى الوجود الكلداني ، لذا تم تحديد هذا التاريخ كأول ذكر أو إنبثاق للكلدان

 2 -إن الزمن تم تقسيمه الى سنوات وفصول وأشهر وأسابيع وأيام وساعات وودقائق فثواني من قبل علماء الكلدان لكونهم أصحاب علم الفلك ومؤسسيه وحددوا بداية سنتهم في الأول من نيسان ليكون هذا اليوم رأس سنتهم

 3 ـ إن الآشوريين تبنـوا التقـويم البابلي الكلداني في أواخر القرن الثالث عشر ق.م  عند تأسيس دولتهم المستقلة بصورة رسمية .

 4 ـ إن الإحتفالات برأس السنة الكلدانية البابلية في الأول من نيسان كانت تقام في بابل حصرا وليس في أية أو مدينة أخرى خارج بلاد بابل ، وكان يشارك فيها الملك وأعضاء البلاط وكبار شخصيات الدولة والجماهير والآلهة من خلال كهنتهم ، وكانوا يحتفلون بهذه المناسبة وفق برنامج منتظم ومقسم الى ( 11 ) يوما ، ولقد تحول
هذا العيد الكبير في عهد الملك القدير نبوخـذنصر الثاني  الى مناسبة قومية وليس دينية فقط . والآن لنعد الى صلب موضوعنا ، هل سنكون بعد أيام  في السنة الكلدانية
البابلية (7312 ) أم في سنة ( 7313 ) .؟ لما  حدد  عام5300   ق.م كأول تاريخ لإنبثاق الأمة الكلدانية وهو بداية الطور الذي سمي بطور أريدو . و نحن
دخلنا سنة 2012 ميلادية منذ الأول من كانون الثاني الماضي ، ويسبق رأس السنة الميلادية نظيره الكلداني البابلي بثلاثة أشهر ، عليه فنحن ما زلنا في
عام 7511 ك وسندخل السنة الكلدانية الجديدة ( 7512 ) ك في الأول من نيسان المقبل
.

 

العودة للصفحة الرئيسية          العودة لأرشيف الكاتب