الى البطريركية الكلدانية الموقرة
عبدالاحد قلو
 

احترامنا لآرائكم السديدة في مجالات عديدة، ولكنكم تفاجئوننا بتلميحات على مقالاتنا وردودنا في المواقع الالكترونية وكأنه اصبح شغلكم الشاغل بتحدّيكم لنا في توجيه تحذيراتكم والتي اصبحت بتهديدات للأجراءات المزمع اتخاذها وحسب بيانكم هذا ان كان الحرمان من الكنيسة او مقاضاتنا في المحاكم.

وبصراحة فنحن اصبح لا يهمنا الاثنين فان أحرمتمونا (بالرغم من علمنا بالغائه) من الكنيسة الكلدانية فهنالك العديد من الكنائس الاخرى التي سننتمي اليها وذلك بعد ان اضعفتم توجهنا للأنتماء القومي لكنيستنا. وان كنتم تريدون جرّنا للمحاكم من اجل كسب حفنة من المال، ان ظفرتم بذلك، فسيكون مصيرنا السجن (استفلاس وجع رأس) ومسؤولية عوائلنا ستلقى على عاتقكم والله الذي سيجازيكم.

البطريركية الموقرة: اننا في القرن الواحد والعشرين وقد ولّت الطاعة العمياء التي اوصلتنا الى هذه الحالة المزرية والتي افرزت الاختلافات في توجه رجال الدين والمطارنة وكلها كتل وجبهات، ناسين بيتكم الكلداني من اجل ارضاء من لا يرضى بنا، ويكفي ادعائكم بان السياسة والقومية ليست من مهامنا وانتم تقابلون السياسيين بين فترة واخرى وتميلون للقوميين بحجة الوحدة وبالخالي بلاش. عليكم ان تمدوا ارجلكم بقدر لحافكم لبوادر الوحدة الحقيقية القريبة منكم.

وعليه فان كانت لا تعجبكم تصريحاتنا والنابعة من حبنا وغيرتنا على كنيستنا الكاثوليكية وعلى امتنا الكلدانية العريقة، وكان المفروض منكم ان تنمّوا هذا الشعور، لضمان استمرارية كنيستكم وانتم على رأسها. فعليكم بعدم متابعة ما نكتبه ويفضّل ان تنشغلوا بالوحدة المزعومة التي لها اول ولكن ليس لها تالي في ظل البطاركة الاخرين.

ونعمة الرب تسدد خطاكم في سبيل كرامة كنيستنا الكلدانية وشعبها المؤمن والرب يبارك، وشكرا.

تنويه من البطريركية الى الاشخاص الذين يكتبون في المواقع الالكترونية

تنبيه تدعو البطريركية الكلدانية كافّة الأشخاص الذين يكتبون في المواقع الالكترونية، إلى الالتزام الكامل باللياقة الأدبية. فالكنيسة والبطريركية واكليروسها ليسوا شمّاعة يُعلّقون عليها ما شاءوا !
هناك أكاذيب مع شيء من الاستهزاء، وهناك أيضًا افتراءات بخصوص تدخلات الكرسي الرسولي (الفاتيكان) في شؤون الكنيسة الكلدانية. البطريركية لا تقيّد الحرّيات بل تحترمها إلى درجة عالية لأنها ظاهرة حضارية تساعد على التطور. ليعربوا عن آرائهم باحترام وبموضوعية وليس بالشتائم. وبخلاف ذلك، ستقوم البطريركية باجراءات قانونية كنسيّة تجاه الأشخاص المستمرين بهذا الأسلوب غير اللائق وتقيم عليهم دعاوى قضائية.

المصدر موقع البطريركية الكلدانية
الأب ألبير هشام مسؤول إعلام البطريركية

Jun 03, 2013 

العودة للصفحة الرئيسية         العودة لأرشيف الكاتب