form logo

المقدمة الخاصة بالموقع
قصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفلي على المواقع الألكترونية وخاصة على مواقع شعبنا الكلداني ، هي جزء من حملة التزوير المتعمدة التي يتعرض لها كل ما هو كلداني ، ابتداءآ من هويتهم و تسميتهم القومية وتاريخهم وحضارتهم مرورآ بكتبهم ومقدساتهم وليس انتهاءآ
بالطعن في سمعة رموزهم وتشويه كل ما يمت الى الكلدان لذلك نقول ، ان تزويرهم لهذا الكتاب الذي يعتبر وثيقة تاريخية من الدرجة الأولى بالإضافة الى كونه من الذخاير المهمة للكنيسة الكلدانية ومصدر أساسي للصلاة الطقسية فيها لم يكن التزوير الأول كما ان تزويرهم اللاحق لكتاب " ألقوش عبر التاريخ " لصاحب الامتياز سركيس آغاجان لن يكون الأخير ، لذلك ننبه
القائمين على الكنيسة الكلدانية على مراجعة كل المطبوعات سواء المترجمة منها او الواردة من خارجها او تلك التي تم تأليفها بعد عام 1991م وكذلك مراجعة كل الأشرطة والأقراص المدمجة التي لديها ، وهذا التنبيه ينسحب أيضآ على المؤسسات الكلدانية العلمانية لأن الذي لا ضمير له ولا يخاف من الله  بتزويره كتاب الصلاة لن يتردد بتزوير الكتاب المقدس الموجود في
الكنيسة ، وكذلك الذي يزور الكتاب الذي يحكي تاريخ بلدة ألقوش التي تعتبر قلعة الإيمان وواحدة من أقدم وأهم البلدات التاريخية والمباركة بقديسيها و شعبها الكلداني الأصيل ، لا يتورع أن يزور أي شيء ومهما كان الضرر الذي يصيب سواه.
 

كلمة شكر لذوي الفكر الهادف

كلمات بسطور قليلة من الواجب أن أقولها لكم أيها الأب العزيز حبيب هرمز للتوضيح النابع من كلماتك التي سطّرتها في المقالة الخاصة عن سِيَرْ الشهداء ، أنها بحق درساً مُهماً لنا وعنوان محاضرة لكل من يرغب الوصول الى ينابيع الأيمان ودراسة الأُسس والقواعد الصحيحة لآبائنا الشُهداء في كُلِّ زمانٍ ومكان . إنك
تسقي الزرع الذي زرعهُ أجدادنا وأجداد أجدادنا بحرصٍ شديد ، وتوجيهك
لنا ونصائحك وارشاداتك لن ننساها ما دُمنا على هذه الأرض الفانية ، رب المجد يرعاك ويحفظك لكنيستنا المشرقية العزيزة ، الشكر لك وكل التوفيق في دعواتك وتفانيك في تربية الأجيال
.
 كلمات شُكر أخرى الى الأخ العزيز الوفي نافع البرواري الذي ما كان يسكُت يوماً عن قول الحق واستقال من الدائرة وهو بدرجة رئيس مُهندسين وخدمته الطويلة ذهبت ادراج الرياح ، الشكر لك ممزوج مع شُكر الأب حبيب لأنك وقفت مع الذي كُنت تُشارك معه صلوات الرمش في كنيستنا المقدسة مار يعقوب وكم أتمنى أن
نجتمع معاً
للتراتيل الملائكية مع إخوتنا وأخواتنا الشمامسة والشماسات والآباء من الكنيستين في الدورة بنفس الكتاب الذي نتناقش حوله ، حُبّك العظيم لتراثك وغيرتك الأيمانية التي تشتهر بها جعلتك تتكلم الحق الذي لا يعلو عليه أمراً آخر. أنا لا أستحق كل الثناء الذي وصفتني بهِ ، شُكرا لشخصكم الكريم الموقر وأصالتكم
العالية ، أنك تُدافع عن
الأيمان وعن الروحانيات التي اشتهرت بها من يوم كُنا سوية في دورات اللاهوت والتثقيف المسيحي ، بدأت ثِمار دراستك تتوضح في الكثير من المواقع لتحذو حذو مُعلّمنا الأب كوب المُخلّصي الشخصية الخامسة في العالم في تفسير الكتاب المقدس وآبائنا الكرام الآخرون . الرب يحفظك مع عائلتك بخير وسلام الى الأبد
. 
الشكر لجميع الأخوة والأخوات الذين كتبوا الرسائل وطلبوا صور الكتاب وبأعتقادي يستطيعون الحصول عليه من الأخوة يلدا صنا شقيق سيدنا المطران أندراوس صنا في كندا ومن أيشو ججو في امريكا ومن كوريال والد الأب ماهر في استراليا ومن مكتبات كنائسنا في بغداد والموصل . قبل أن أضع أمامكم الصور لا بُدّ أن
نقول الف الف رحمة على روح الأب
العزيز يوحنا جولاغ الذي ترجم كتاب " قذام واثر" . وختاماً عليّ أيضاً أن أشكر الأخ العزيز سمير ميخا عيسى زوري الذي لا أعرفه شخصياً ويُشرفني جداً أن ألتقي به وأتعرف عليه وأتعلم منه ألخط السرياني الجميل ، شكرا له للسهر والتعب الذي بذله في تهيئة هذا الكتاب الخاص في
الصلوات اليومية على مدار السنة ، الرب يحفظه ويُقدّسه هو
وعائلته ومدينته التي كتبه فيها
.

                         
             

                                 

مسعود هرمز النوفلي
10/8/2010

 

العودة الى الصفحة الرئيسية                  العودة الى الصفحة السابقة